أهمية التشريعات والمعايير التخطيطية في الحفاظ على البيئة الحضرية

أهمية التشريعات والمعايير التخطيطية في الحفاظ على البيئة الحضرية




الأنشطة الاجتماعية والثقافية الأخرى، وقد استطاع الإنسان بخب ا رته المت ا ركمة تهيئة هذه البيئة لتتلاءم مع جميع متطلباته، وجاءت التش ريعات

والمعايير لتنظم عمليتي الحفاظ التخطيط لهذه البيئة الحضرية.

إن المتتبع لتطور البيئة الحضرية في اليمن يلاحظ الانعكاس الإيجابي للتشريعات على البيئة الحضرية التقليدية وملائمتها للحياة الإنسانية

بمتطلباتها المختلفة، كما يلاحظ التدهور البيئي الذي تعيشه البيئة الحضرية الجديدة نتيجة لعدم تطبيق التشريعات والمعايير التخطيطية بشكل

علمي صحيح (وهنا تكمن المشكلة البحثية).

إن الهدف من البحث هو د ا رسة التشريعات والمعايير التخطيطية وأهميتها في الحفاظ على البيئة الحضرية من خلال التطبيق على البيئة

الحضرية التقليدية والجديدة وأثر ذلك كله على الإنسان ومتطلباته المختلفة، ولتحقيق هذا الهدف سيتم إتباع منهجية معتمدة على الآتي:

د ا رسة تحليلية لأنواع البيئات الحضرية المختلفة.

د ا رسة تحليلية للتشريعات والمعايير التخطيطية المتعلقة بالبيئة الحضرية.

د ا رسة تحليلية لأهمية التشريعات والمعايير في الحفاظ على البيئة الحضرية التقليدية والجديدة من خلال التطبيق على نموذجين

(تقليدي وجديد).

التوصل إلى نتائج وتوصيات.

تحميل الملف 




هل أعجبك الموضوع قم بنشره ؟

انظمو معنا لصفحة الجغرافيا التطبيقية على الفايسبوك