التغيرات المجالية والبيئية بساحل الغرب: حالة جماعة المناصرة

التغيرات المجالية والبيئية بساحل الغرب: حالة جماعة المناصرة


محتويات البحث
مقدمة عامة
الفصل الأول: الخصائص الطبيعية والبشرية لجماعة المناصرة
مقدمة الفصل

I- الخصائص الطبيعية بجماعة المناصرة
1- الموقع الجغرافي والإداري لمنطقة المناصرة
2- البنيات الجيولوجية
3- السياق الجيومرفلوجي
4-التربة
5- الغطاء النباتي بالمنطقة
6- المناخ
7- الاحتياط المائي
II- تشخيص الظروف الاجتماعية والاقتصادية بجماعة المناصرة
1-الخصائص السكانية
2- الأنشطة الاقتصادية بجماعة المناصرة
3-البنية التحتية لمنطقة المناصرة
خاتمة الفصل
الفصل الثاني: التغيرات المجالية والبيئية بجماعة المناصرة
مقدمة الفصل
I- مظاهر التغيرات المجالية من خلال دراسة وتفسير الصورة الجوية وخريطة استعمال التربة
1-الوضعية خلال التسعينات
2-الوضعية الحالية (أواخر 2011)
II- التغيرات التي عرفها المجال لبعض عناصر الوسط الطبيعي
1- وضعية المياه بمنطقة المناصرة
2- حالة التربة بمنطقة المناصرة
3- وضعية الغطاء النباتي
III- التحولات التي عرفها المجال في الجانب الطبيعي
1- الدينامية الحالية على خط الساحل والأشكال المرفلوجية الناتجة عنها
2- الدينامية القارية والأشكال الناتجة عنها
IV- التغيرات التي عرفها المجال في الجانب الاقتصادي والاجتماعي وانعكاساتها على الوسط الطبيعي
1- النشاط الفلاحي وانعكاساته على الوسط الطبيعي
3- الصيد البحري الساحلي التقليدي
4- أنشطة القطاع الثاني والثالث
5- استغلال الرمال الشاطئية
6- الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لمقالع الرمال
V- اقتراحات وإجراءات تهيئة وتدبير المجال
1- الإجراءات القانونية والتنظيمية لتدبير المجال
2- الإجراءات التقنية
خاتمة الفصل
خاتمة عامة
مقدمة عامة
تعتبر التغيرات المجالية و البيئية الناتجة عن الأشكال المختلفة لعوامل التعرية والتلوث وكذا طرق الاستغلال الجائر والغير المنظم للموارد من قبل الإنسان من أبرز المشكلات التي تعاني منها بلدان العالم، ومن ضمنها المغرب الذي يتوفر على ما يقارب 3500 كلم من السواحل  والتي تزخر بثروات طبيعية هامة( غابات ،مراعي،مياه، رمال .
 إلا أنه يمكن القول بأن المشكلة البيئية التي تعاني منها الأوساط الطبيعية في المدن الساحلية خصوصا المدن ذات التوجه الصناعي كمدينة القنيطرة التي باتت تتخذ توجها متسارعا نحو التدهور في الوقت الراهن ولذلك سوف نتناول بالدراسة والتحليل لموضوع التغيرات المجالية و البيئية لساحل الغرب نموذج منطقة المناصرة بمثابة دليل ميداني على تدهور المنظومة البيئية في مثل هذه المجالات الحيوية خصوصا وأن هذا البحث لم يتوقف عند حدوث تصنيف الديناميات التي يعرفها الوسط الطبيعي أو معرفة أسباب تسارع التدهور بل تعدى ذلك ليعطي تقديرا لمختلف الأشكال والتغيرات والأضرارالتي أصابت الوسط الطبيعي على أرض الواقع و أشكال هذه التغيرات التي جاءت كنتيجة لسوء تدبير واستغلال الموارد من قبل الانسان أو كنتيجة للتغيرات الطبيعية (المناخ)و من هذا المنطلق سيكون بإمكاننا التأكيد على مدى حاجيات المجتمعات المحلية بشقيها القروي والحضري إلى استراتيجيات حديثة تراعي الشروط والقوانين البيئية من جهة وتلبي احتياجات السكان المعيشية من جهة أخرى وفي نفس الوقت تتناسب مع إمكانياتهم وخبراتهم .
ولما كانت القنيطرة تتوفر على محيط حيوي وغني بالموارد الطبيعية المتمثلة بشكل أساسي في الغابات والمراعي الطبيعية يأتي على رأس هذه الموارد، الأراضي الزراعية الخصبة بسهل الغرب والفرشاة المائية العذبة والأحراج والمراعي الطبيعية التي تعاني مع موارد أخرى في هذه المنطقة من تدهور كبير وتراجع تحت ضغط التوسع العمراني بمدينة القنيطرة وكذا التوسع الفلاحي للضيعات إضافة إلى التلوث البيئي المرتبط بالنشاط الصناعي لمدينة القنيطرة وإنشاء نشط استغلال الرمال الشاطئية وظاهرة الترميل ومن هذا المنطلق وقع اختيارنا على منطقة المناصرة كمجال جغرافي لبحثنا باعتباره يمثل نموذجا واضحا للمشكلة التي تناولها البحث حيث تمكنا من الوقوف على حقيقة الواقع الراهن للوسط الطبيعي في المنطقة المدروسة كما تمكنا في نهاية المطاف من اقتراح تصاميم وإجراءات خاصة لتهيئة وتدبير المجال.
إشكالية البحث
ينطلق البحث من اعتبار أن ظاهرة التغيرات البيئية والمجالية في الشريط الساحلي لسهل الغرب برزت على رأس القائمة البيئية التي تعاني منها المجالات الساحلية لجماعة المناصرة، قد جاءت انعكاس منطقي لتحولات  العميقة التي عرفتها المنطقة خلال العقود الأخيرة من القرن المنصرم المتمثلة في التكثيف الفلاحي والاستغلال وهذه التحولات والاختلالات شملت مجالات والتي سوف نتطرق لها في بحثنا هذا، ومن هذا المنطلق وقع اختيارنا لمنطقة المناصرة كمجال لإقامة البحث، كون هذه المنطقة تمثل نموذجا من إشكالية البيئة والمجالية التي سيتناولها البحث بالتحليل والمقارنة.
إنالتساؤلات التي تطرح نفسها هنا ستتمحور حول طبيعة التغيرات وكذا الأضرار التي أصابت المجال وعناصر الوسط الطبيعي والأسباب الكامنة وراءها؟ ما هي التحولات التي علافها المجال على المستوى الطبيعي والاقتصادي والاجتماعي خلال العقود الماضية التي عي مرتبطة بأشكال التدهور والتغير الذي أصاب الوسط الطبيعي؟
وما هي الشروط الكفيلة لإحداث تنمية مستدامة تراعي إمكانات البيئة وتلبي الاحتياجات والطموحات الأساسية للمجتمع المحلي في المنطقة؟

تحميل البحث كامل
  
 شارك الموضوع



هل أعجبك الموضوع قم بنشره ؟

1 التعليقات:

السلام عليكم ورحمة الله .... بخصوص تعليقك وتساؤلك حول المصدر نخبرك انه قد توصلنا بهذا البحث كما تم تنزيله نحن لا نغير شيء من المواضيع التي نتوصل بها وهذا البحث توصانا به كما هو الأن وشكرا لك

انظمو معنا لصفحة الجغرافيا التطبيقية على الفايسبوك