منهجية تحليل الخريطة الطبوغرافية

منهجية تحليل الخريطة الطبوغرافية


إن الهدف من دراسة الخريطة الطبوغرافية هو التمكن من تحليي كل ما تتضمنه من عناصر طبيعية وبشرية واقتصادية ومحاولة البحث باستمرار عن علاقة التفاعل الموجودة او الممكنة بين هذه العناصر ، ويمر تحليل الخريطة الطبوغرافية بعدة مراحل كما يخضع لشروط ومبادئ عامة نوجزهـــا فيما يلي:

-    عدم الإكتفاء بالوصف والإنتقال إلى التحليل والتفسير ونقصد بالتحليل المسببات والعوامل المفسرة للظواهر والبحث عن علاقات التفاعل المجودة فيما بينها. ولإغناء التفسير يمكن توظيف معارفنا في فروع الجغرافية الاخرى كالجيومورفولوجيا والمناخ وجغرافية الحضر والارياف.
-     استعمال مصطلحات جغرافية وأسلوب علمي كتدعيم التحليل بالرسوم البيانية والقياسات الحسابية والحرص على ربط الافكار والبحث عن المقارنات والإستشهادات مع تجنب السقوط في التأويلات والإستنتاجات الخاطئة والمعلومات الغير المؤكدة.
-    ترتيب الأفكار حسب اهميتها اي البدا بالظواهر الرئيسية قبل تناول العناصر التفصيلية كدراسة الأعراف والسفوح قبل القمم والمتون، والأنهار الكبرى قبل الروافد الثانوية مع التركيز على الظواهر الرئيسية والمعبرة لا على المعطيات الثانوية.
 حمل الملف كاملا من هنا


شارك الموضوع 






طريقة تجاوز الإعلانات في 5 ثواني


هل أعجبك الموضوع قم بنشره ؟

انظمو معنا لصفحة الجغرافيا التطبيقية على الفايسبوك