ثلاث أضعاف ضحايا الفيضانات بعد 15 عاما

ثلاث أضعاف ضحايا الفيضانات بعد 15 عاما


سيزداد عدد المتضررين من فيضانات الأنهار في العالم ثلاثة أضعاف بحلول سنة 2030 نتيجة تغير المناخ وازدياد أعداد السكان والتنمية الاقتصادية، بحسب دراسة لمعهد الموارد العالمية (WRI) هي أول تحليل شامل للبيانات العالمية المتوافرة عن مخاطر فيضانات الأنهار.
تظهر الدراسة أن نحو 20 مليون شخص مهددون بالتأثر بالفيضانات في الوقت الحالي، وأن إجمالي التكاليف التي يتكبدها الناتج المحلي الإجمالي تبلغ نحو 96 بليون دولار. وقد تصل أعداد المتضررين من الفيضانات خلال 15 عاماً إلى نحو 50 مليون شخص، بكلفة سنوية محتملة للاقتصاد العالمي تقارب 600 بليون دولار.

وأفاد البنك الدولي أن هذه البيانات ستساعد الحكومات في وضع خطط الدفاع والوقاية في الفيضانات. وبحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، فإن نحو نصف الكوارث الطبيعية التي تعاملت معها العام الماضي كانت بسبب الفيضانات.

الرسم البياني: 15 بلداً تمثل 80 في المئة من سكان العالم الأكثر تأثراً بأخطار الفيضانات، بينها مصر (460 ألف نسمة سنوياً) والعراق (190 ألف نسمة سنوياً)، بحسب بيانات معهد الموارد العالمية.


المصدر: مجلة البيئة والتنمية





هل أعجبك الموضوع قم بنشره ؟

انظمو معنا لصفحة الجغرافيا التطبيقية على الفايسبوك