بحث الإجازة: استعمال المواردالمائية بالجماعة"المناصــرة"

بحث الإجازة: استعمال المواردالمائية بالجماعة"المناصــرة"


مقدمة البحث
يعتبر الماء، موردا طبيعيا أساسيا للحياة، ومادة ضرورية يرتكز عليها الجزء الأكبر من الأنشطة الاقتصادية للإنسان، كما انه مورد نادر يتميز توفر بعدم الانتظام في الزمان والمكان. وهو شديد التأثر بالانعكاسات السلبية للأنشطة البشرية،والتغيرات المناخية.

إن إشكالية الماء، من أهم القضايا التي تستحقق أن تحضى بالأولوية في أي سياسة تنموية، وانه بالاستناد إلى التقنية المتوفرة، أصبح من الضروري وضع إستراتيجية شمولية بهذا القطاع الحيوي للحفاظ على مواردنا المائية، وتدبيرها بكيفية مندمجة، على اعتبار أن التحدي الذي تواجهه منطقتنا، يتمثل أساسا في عقلنة تدبير الموارد المائية بصفة عامة، ومياه هذه الفرشة بصفة خاصة، في ظل الظرفية الحالية المتميزة بندرة الماء ببلادنا، الناتجة عن الفترات المتتالية لجفاف هيكلي منذ الثمانينات، وقد اقترن هذا الجفاف بتزايد مستمر في الحاجيات، والاستغلال المفرط بتلوث ملحوظ لثروتنا المائية.
وقد أثبتت كل الدراسات المنجزة بسهل الغرب عامة، وبالشريط الساحلي خاصة، بان المياه الجوفية لهذه المنطقة، تتعرض حاليا لاستنزاف خطير، لا على المستوى الكم فقط، بل وخاصة على مستوى الجودة.
كما أن مستوى الفرشة المائية الساحلية، قد بلغ عتبة مقلقة، حيث عرف انخفاضا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة، مما يطرح مشكل إهدار المخزون المائي، على المدى المتوسط والبعيد.
إن ضروريات التنمية الاقتصادية والاجتماعية ،تفرض اللجوء إلى تهيئة الماء، قصد تلبية حاجيات السكان، التي تعرف تزايدا مستمرا، وغالبا ماتكون حاجيات السكان التي عرفت تزايدا مستمرا، وغالبا ماتكون هذه الحاجيات متنافسة، بل وحتى متناقضة. الأمر الذي يجعل عملية تدبير الماء جد معقدة، وتنفيذها أمرا صعبا.
وحسب رأي العديد من الخبراء، فان منطقة المناصرة، مرشحة لتغيرات مناخية شديدة العوائق على مواردها المائية.
     وسنحاول من خلال هذا البحث دراسة الموارد المائية بمنطقة المناصرة نظرا لما تتعرض له من مشاكل متعددة، من جراء الاستعمال المفرط من طرف الإنسان من جهة، ومن جراء التغيرات المناخية من جهة ثانية.
     فالمشكل اليوم لم يعد هو التشكيك في مدى سلبية هذه التغيرات على الموارد المائية، لان ذلك أصبح أمرا واضحا، بل المشكل الحقيقي يكمن في مدى استعدادنا للتعامل مع هذه الثروة المائية العظيمة، وذلك باستعمال معقلن وتدبير حسن، بغية التحكم في هذه التغيرات المناخية.
إشكالية البحث:
تعتبر دراسة موضوع الموارد المائية واستعمالاتها، من الإشكاليات التي تفرض نفسها بحدة على الساحة، وخاصة في عصرنا الحالي، نظرا لما تتعرض له من آفات وتغيرات قد يكون المناخ سببها الرئيسي من جهة، وقد يكون الإنسان باستعمالاته الغير المعقلنة من جهة أخرى.
وسنحاول جاهدين في دراستنا لهذا الموضوع ،الإجابة على مجموعة من الأسئلة التي تفرض نفسها بقوة:
أولا: ماهي الخصائص والمميزات الطبيعية والمناخية لمنطقة المناصرة؟
ثانيا: كيف تؤثر عناصر المناخ على الموارد المائية بالمناصرة؟
ثالثا: أين يستعمل الإنسان المناصراوي المياه، وكيف تستعمل؟

وأخيرا: ماهي المشاكل والتغيرات التي تعرفها الفرشة المائية؟ وماهي التوجهات والحلول المقترحة؟ 




للــــــــــتحميل 




طــــــريقة التحميـــــــل
إذا أعجبك الموضوع قم بنشره مع أصدقائك



هل أعجبك الموضوع قم بنشره ؟

انظمو معنا لصفحة الجغرافيا التطبيقية على الفايسبوك