بحث تحت موضوع جغرافية السطح

بحث تحت موضوع جغرافية السطح


من المعروف أن القشرة الأرضية ليست ثابتة، من حيث أشكال تضاريسها أو صلابة وتماسك صخورها. وأن تضاريس الوقت الحاضر ما هي إلاّ نتاج كل من التركيب الصخري والقوى أو العوامل، التي شكلت الصخور خلال فترات وأحقاب التاريخ الجيولوجي الطويل. لذا تهتم جغرافيا السطح بشكل الأرض، وغلافها الصخري، وتركيبه المعدني والقوى، التي تؤثر في تشكيله.
1) تعريف المعدن
يعرّف المعدن بأنه مادة صلبة، متجانسة، تتكون طبيعياً؛ ويكون لها تركيبة كيماوية محددة، وترتيب عالٍ للذرات المكونة لها. ويكون، عادة، مكوَّناً من مواد غير عضوية. المعدن، إذاً، لا بدّ أن يكون متجانساً، أي مكوَّناً من مادة واحدة صلبة، لا يمكن تجزئتها فيزيائياً إلى مركبات كيماوية أبسط. ولذا، لا تُعَد السوائل والغازات معادن، أي أن الماء الجامد، يطلق عليه معدن؛ ولكن السائل منه، لا يكون معدناً.
والمعدن يجب أن يكون طبيعياً، أي أن المركبات المماثلة للمعادن، والمصنَّعة في المعامل، لا يطلق عليها اسم معدن؛ وإنْ كانت تماثلها في التركيب والخصائص، كما هي العادة في الأحجار الكريمة المصنعة، مثل الإيمرالد والروبي والألماس الصناعي.
أما شرط أن يكون للمادة تركيبة كيماوية محددة، لكي يطلق عليها معدن، فيعني أن تلك التركيبة يمكن أن تكتب على شكل صيغة كيماوية محددة. وهذا الشرط، لا يعني أن يكون عدد ذرات العنصر الواحد ثابتاً تماماً؛ وإنما يكفي أنه يمكن أن يكتب بصيغة محددة، فمعدن الدولومايت CaMg(CO3)2، مثلاً، ليس دائماً كربونات الكالسيوم والماغنسيوم؛ بل قد يحتوي على بعض الحديد Fe والمنجنيز Mn، عوضاً من الماغنسيوم Mg. لذا، تكتب صيغته العامة، كالآتي:
Ca (Mg, Fe, Mn) (CO3)2
وأخيراً، الترتيب العالي للذرات المكونة للمعدن، يعني أن هناك بناء داخلياً، في إطار معين لأيونات، مصفوفة في نسق هندسي منتظم. أي بمعنى آخر، أن يكون على شكل بلورة Crystal، وليس أمورفس Amorphous؛ كما هو الحال في الزجاج، الذي يماثل معدن المرو Quartz، في تركيبته الكيماوية SiO2؛ ولكنه لا يعَد معدناً، بسبب عدم ترتيب أيوناته.
2) مكونات المعدن
تتكون المعادن، كبقية المركبات الكيماوية الأخرى، من العناصر الكيماوية، التي يعرف منها، حالياً، أكثر من 100 عنصر (انظر شكل الجدول الدوري). وبعض المعادن، مثل الذهب والكبريت، مكونة من عنصر واحد؛ ولكن غالبية المعادن مكونة من عناصر مترابطة، على شكل مركب كيماوي مستقر. ولكي نتعرّف الكيفية، التي يتحقق بها ترابط العناصر، لتكون مركبات، فلا بدّ من تعرّف الذرة، التي تُعَد أصغر جزء من المادة، ما زال يحافظ على خصائص العنصر.
...................
وهذه فقط بعض عناصر ومحتويات هذا البحث القيم
أ. بناء الذرة
ب. الترابط الكيماوي
1- الروابط الأيونية Ionic Bond
2- الرابطة التساهمية Covalent Bond
3) الخصائص الفيزيائية للمعادن
أ. مظهر البلورة Crystal Habit
ب. اللون Color
1- تلاعب الألوان Play of Colors
2- التضوئة Luminescence
ج. المخدش Streak
د. البريق Luster
1- بريق باهر Splendent
2- بريق ساطع Shining
3- بريق لامع Glimmering
صلادة المعدن كما يلي:
و. الانفصام Cleavage
ز. الانفصال Parting
ح. المكسر Fracture
1- المكسر المحاري Conchoidal Fracture
2- المكسر المشرشر Hachy Fracture
3- المكسر المستوي Even Fracture
4- المكسر غير المستوي Uneven Fracture
ط. التماسكية Tenacity
1- قابل للسحب Ductile
2- لين Sectile
3- قابل للطرق Malleabile
4- مرن Elastic
5- متشكل Flexibile
6- هش Brittle
ي. الثقل النوعي Specific Gravity
4) بناء المعادن Mineral Structure
.............................
(هذه الأسطر عبارة عن الصفحات الأولى من البحث وليس البحث كله)
وإذا أعجبكم الموضوع فلا تبخلو على باقي أصدقائكم فالطريقة سهلة جدا فقط إضغط على زر النشر وشكرا لكم.
يمكنكم تحميله البحث بصيغتين مختلفتين DOC أو PDF



 
طريقة التحميل
هل أعجبك الموضوع قم بنشره ؟

انظمو معنا لصفحة الجغرافيا التطبيقية على الفايسبوك