ال"ناسا" تحذر من شروق للشمس من مغربها وانقراض قريب للتكنولوجيا

ال"ناسا" تحذر من شروق للشمس من مغربها وانقراض قريب للتكنولوجيا




نشرت العديد من المنابر الإعلامية الغربية تقارير تتحدث عن تحذير من وكالة "ناسا" الفضائية الأمريكية من اقتراب شروق الشمس من مغربها.



ونشرت التقارير ذاتها بالإضافة إلى المواقع العالمية، كدايلي مايل، عشرات المواقع العالمية المهتمة بشؤون الفلك والعلوم، تنقل فيه تحذيرا وصفته بالخطير من وكالة الفضاء الأوروبية لسكان كوكب الأرض من اقتراب الحقل المغناطيسي الأرضي، والذي قد يؤدي حسب المصادر ذاتها، إلى شروق الشمس بدلا من المغرب، إضافة إلى اختفاء التكنولوجيا.

ونقلت المصادر ذاتها عن كيلي ديكرسون الكاتبة والصحافية بمجلة ليف ساينس قولها إن"من المعروف أن الأقطاب المغناطيسية للأرض تتغير مرة كل مئات الألاف من السنين، حيث أن هذه التغيرات جزء من دورة محدودة، ولكن الملفت في التقرير هو المعدل السريع لضعف المجال المغناطيسي الأرضي .. لأن المعدل الطبيعي هو أن ينخفض 5بالمئة كل عام، ولكن البيانات الجديدة تؤكد الآن انخفاضه بمعدل 5 بالمئة كل عشر سنوات فقط ،وهو ماينذر بكارثة في القريب العاجل ."



وأضافت التقارير ذاتها أن العلماء توقعوا سابقا، أن يحدث هذا التغيير بعد مرور 2000 سنة من الآن ولكن بهذه المعدلات الجديدة فإنه على ما يبدوا قد يحدث في مدة أقل بكثير من توقعاتهم .

مضيفة أن العلماء يقولون إن هذا يعني أن البوصلة ستتوجه إلى الجنوب بدلا من الشمال للمرة الأولى منذ ما يزيد عن مائة ألف عام، مما سيؤثر ذلك على شبكتي النقل والمواصلات والاتصالات، إضافة إلى الفوضى الكبيرة التي ستنتج عن هذا التغيير بعد انقراض متوقع للتكنولوجيا.


المصدر شوف تي في
هل أعجبك الموضوع قم بنشره ؟

انظمو معنا لصفحة الجغرافيا التطبيقية على الفايسبوك