المناخ الدينامي

المناخ الدينامي



• وحدات الضغط الديناميكية : هي وحدات دائمة او شبه دائمة يرتبط وجودها بالحركة العمودية للهواء بغض النظر على درجات الحرارة، وتتخذ هده الوحدات الديناميكية شكل ضغوط مرتفعة او منخفضة وهكذا يتكون الضغط المرتفع الديناميكي عندما يكون الهواء في حالة هبوط متواصلة مما يجعله يتكدس على سطح الأرض وينضغط محدثا ارتفاعا للضغط الجوي على سطح الأرض بغض النظر على درجة حرارته ومن بين الامثلة المتعددة لهده الضغوط الديناميكية المرتفعة نجد الضغوط المرتفعة الشبه المدرية ( مرتفع الاسور مرتفع هاواي في المحيط الهادي ) بالاضافة الى الضغوط المرتفعة تشكل المنخفضات الجوية الديناميكية عندما يكون الهواء في حركة تصاعدية متواصلة حيث يقل وزنه محدثا منخفضا جويا على السطح بغض النظر ادا كان الهواء بارد او حار ومن بين الضغوط المنخفضة منخفض ايسلندا ومنخفض الاليوشيان شمال المحيط الهادي.



• وحدات الضغط الحرارية : تنشأ نتيجة اختلاف درجة الحرارة سطح الارض، فإدا كانت مراكز الضغط الديناميكية مرتبطة بالتيارات الهوائية على مستوى الأجواء العليا فإن مراكز الضغط الحرارية تأخد مصدرها من سطح الارض ويمكن ان تتخذ شكل ضغوط مرتفعة أو منخفضة ، ونميز في هده الوحدات الحرارية بين :
- المرتفع الجوي الحراري : عندما تتواصل برودة سطح الأرض لمدة طويلة ومتتالية فإن الهواء الملامس له يبرد مما يجعله ثقيلا يتكدس محدثا ضغطا جويا مرتفع، هده المرتفعات على القارات خاصة خلال فصل الشتاء ومن أهم هده المرتفعات الباردة مرتفع سيبيريا
- المنخفض الجوي الحراري : يتسبب الارتفاع المتواصل لدرجة الحرارة في تسخين الهواء مما يؤدي الى عدم استقراره وتصاعده وتمدده محدثا بدلك منخفضا جويا حراريا، وتتكون هده المنخفضات الحارة خاصة في القارت في فصل الصيف من بين أهم هده المنخفضات منخفض الصحراء الكبرى الافريقية ومنخفض و.م.أ وتتميز هده المنخفضات بضعف سمكها 3 الى 4 كلم بكونها غشائية وأقل فاعلية من حيث ثأتيرها على الدورة الهوائية العامة .


يقدم هدا الرسم توزيع الضغوط الجوية و الرياح على الكرة الأرضية بالنسبة لشهري يناير ويوليوز، هكذا يتوزع الضغط الجوي توزيعا نطاقيا (حسب خطوط العرض) كما يبين هدا التوزيع العام للضغط الجوي شبه تناضر بين النصفين الشمالي و الجنوبي للكرة الأرضية كما أن مركز الضغط الديناميكية تكون متواصلة طوال السنة وعلى العكس تظهر الضغوط الحرارية بصفة موسمية ، كما ان الضغوط الجوية تكون متواصلة في الشتاء ( يناير في النصف الشمالي ويوليوز في النصف الجنوبي) بينما يصبح هدا الحزام متقطعا في فصل الصيف حيث يتكون من خلايا منفصلة عن بعضها .
تمتد المرتفعات الديناميكية في النطاق الشبه مداري الشمالي و الجنوبي بين 20و 35 درجة وتتمركز هده المرتفعات على المحيطات خاصة على الجانب الشرقي منها و السبب هو التيارات البحرية الباردة .
تزحف هده الضغوط الديناميكية في الشمال في يوليوز وفي الجنوب في يناير ودلك تبعا للحركة الظاهرية للشمس، بالنسبة للمنخفضات الديناميكية تحتل النطاق الشبه القطبي الشمالي و الجنوبي وتكون في النصف الشمالي على شكل حزام متقطع ودلك نظرا لتناوب القارات و المحيطات وأما في النصف الجنوبي فيتمثل في واري ألانضغاطي المتواصل خاصة بين عرض 40 و 60درجة جنوبا .
علاوة على المراكز الديناميكية يتكون المجال ألانضغاطي على خلايا حرارية أهمها مرتفع سيبيريا وعلى مستوى المنخفضات فإن منخفض الهند وباكستان يعتبر أهم منخفض حرري حيث يساهم بقسط وافر في نشأة الرياح الموسمية الجنوبية
وللضغط الجوي والرياح أهمية مناخية كبرى وتنتج عن توزيعهما الغير المتكافئ على الأرض دورة هوائية عامة يكون نمطها مغاير على سطح الأرض كما هو الحال على مستوى الدورة الهوائية بين النصف الشمالي و الجنوبي لكرة الأرضية .
+ توزيع الضغوط في الطبقات الجوية العليا .
على مستوى الأجواء العليا تتوزع الضغوط بصفة بسيطة وأكثر انتظاما كما هو الحال عليه على سطح الأرض ويرتبط هدا التوزيع بغياب تأثير العوامل الجغرافية وباختفاء مراكز الضغط الحرارية ابتداء من مستوى 700 ميلي بار 3كلم وينتج عن هدا التوزيع 3 مجالات :
1/ مجال شاسع من الضغط المرتفع يشكل امتداد للمرتفعات الشبه المدارية واتساعها في طبقات الجو العليا في اتجاه خط الاستواء .
2/ مجال شاسع من من الضغط المنخفض فوق المناطق القطبية .
3/ مجال ضيق من الضغط المنخفض المتمركز فوق خط الاستواء
.
ويلازم هدا التوزيع البسيط للضغوط هبوب رياح سريعة (تيار النفاث) ويظهر المجال ألانضغاطي للطبقات الجوية العليا تموجات هائلة تسمى الموج ألانضغاطي وهي تعتبر عن تدفق الهواء البارد القطبي في اتجاه خط الاستواء والهواء الحار المداري في اتجاه القطب تسمى هده الموجة بموجة روسبي

أنواع الكتل الهوائية
تعتبر الكتل الهوائية كتلة ضخمة من الهواء ذات خصائص فيزيائية متجانسة إلى حد كبير سواء من حيث الحرارة او الرطوبة او الكثافة، وتمتد على مسافات أفقية كبيرة تصل الى 1000 كلم كما ان سمكها يمكن ان يصل الى 3كلم .
وتنقسم الكتل الهوائية حسب مصدرها وحسب مسارها، فبالنسبة للمصدر تعتبر المناطق المدارية و القطبية المصدرين الأساسيين للكثل الهوائية اما العروض الوسطى تعتبر مناطق التقاء الكثل الهوائية .
ومن هدا المنطلق تنقسم الكثل الهوائية الى :
• الكثل الهوائية المدارية البحرية : وتمثل اكبر كتلة هوائية من حيث الامتداد على سطح الأرض ومن أهم خصائصها ارتفاع درجة الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة وهي عبارة عن كتلة هوائية حارة ورطبة جدا ومصدرها المرتفعات الشبه المدارية .
• الكتل الهوائية المدارية القارية : تمثل المناطق الصحراوية الشبم المدارية ومصدرها الأساسي الصحراء الكبرى الإفريقية وما يميزها الحرارة المرتفعة وجفافها الحاد في كل الفصول .
• الكتل الهوائية القطبية البحرية : مصدرها من المسطحات المحيطية المائية الشاسعة الممتدة شمال العروض الوسطى وجنوبها، ومن أهم خصائصها رطوبتها المرتفعة وانخفاض درجة حرارتها كما ان الهواء الدي تشكله هده الكتل يكون ملطفا بعض الشيء وعندما يسخن من قاعدته يصبح متقلبا .
• الكتل الهوائية القطبية القارية : تمثل المساحات القارية الممتدة بالعروض العليا شمال أوربا و آسيا ، مصدر هده الكتل خاصة منطقة سيبريا وشمال كندا .
ان القارة القطبية الجنوبية تعتبر مصدر الوحيد لهدا النوع من الكتل الهوائية وما يميزها هو جفافها وشدة برودتها فهي تعتبر ابرد الكثل على سطح الأرض

تطور الكتل الهوائية
يقصد بتطور الكتل الهوائية تحولها من كتل هوائية مستقرة الى كتلة متقلبة او العكس، ويحصل هدا التحول عندما تتغير الخصائص الفيزيائية التي اكتسبتها الكتل الهوائية من مصادرها، ويعكس هدا التحول او التطور كون الكتل الهوائية تحتفظ بخصائصها الأصلية لمدة زمنية طويلة، دلك ان الهواء ينتقل عن طريق الرياح وفي إطار الدورة الهوائية العامة وخلال تنقلها تمر الكتل الهوائية على مناطق مختلفة من سطح الأرض ويتأثر بها خاصة عندما تكون حركة الهواء بطيئة، ومن هدا المنطلق يعتبر المسار الدي تتخذه الكتلة الهوائية العنصر الأساسي الثاني بعد المصدر الدي يميز الكتل الهوائية.
هدا المسار يمكن ان يكون قاريا او بحريا ومن الأمثلة على تطور الكتل الهوائية ندكر مسار كتلة هوائية قطبية قارية مصدرها مرتفع سيبيريا عند انتقالها الى الجنوب تمر فوق منطقة بحرية ساخنة مما يجعل هوائها يسخن من قاعدته ويصبح غير مستقر كما ان رطوبته ترتفع ويمكن ان تكون مصدرا للأمطار.

استقرار الكتل الهوائية وعدم استقرارها
يقصد بالكتل الهوائية المستقرة التي تراوح مكانها ولا تتغير خصائصها الفيزيائية من رطوبة وكثافة وعلى العكس من دلك عندما تتعرض الكثل الهوائية لتسخين طبقاتها السفلى تنتابها اضطرابات وحركات هوائية مما يجعل الكثلة الهوائية غير مستقرة .
ومن العوامل التي أدت الى استقرار الكتل الهوائية برودة الأرض بفعل الإشعاع الأرضي خلال الليل مما يجعل الهواء الملامس للسطح البارد يتكدس في الطبقات السفلى .
هل أعجبك الموضوع قم بنشره ؟

انظمو معنا لصفحة الجغرافيا التطبيقية على الفايسبوك